كوريا الشمالية - تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان (2017.09.04)

تدين فرنسا بأشد العبارات التجربة النووية الجديدة التي نفّذتها كوريا الشمالية في 3 أيلول/سبتمبر، وفق ما أشار رئيس الجمهورية الفرنسية. ويهدد النظام الكوري الشمالي الأمن الإقليمي والدولي بفعل برنامجه النووي والتسياري الذي ينتهك التزامات كوريا الشمالية الدولية.

ومواجهةً لهذه الأفعال غير المبررة وغير المشروعة، أدعو المجتمع الدولي إلى التحرك على نحو حازم ومتّحد من أجل صون نظام عدم انتشار الأسلحة والقاعدة القانونية، فضلًا عن السلام والأمن الدولي.

وأعرب عن تضامني مع شركاء فرنسا، ولا سيّما شركائها الآسيويين. وطلبنا مع الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم بغية اعتماد جزاءات جديدة ضد النظام الكوري الشمالي على وجه السرعة.

وتدعو فرنسا إلى تنفيذ الجزاءات تنفيذًا صارمًا وإلى اعتماد التدابير الإضافية الصادرة عن الاتحاد الأوروبية، وستبقى فرنسا على اتصال وثيق مع شركائها الأساسيين.

خريطة الموقع