نزع السلاح و مكافحة الإنتشارالنووي

مقدمة

تضطلع فرنسا بمسؤوليات خاصة من أجل صون وتعزيز السلم والأمن الدوليين، بحكم كونها عضوا دائما في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ودولة تمتلك أسلحة نووية وفقاً لمعاهدة عدم انتشارالأسلحة النووية.

تأخذ فرنسا في اعتبارها هذه المسؤولية المزدوجة في إطار عملها في مجال مكافحة الانتشار وضبط التسلح ونزع السلاح، وتسهتدي بمبادىء ثابتة :

  • العمل من أجل عالم أكثر أماناً،
  • تطوير علاقات الصداقة بين الدول،
  • منع التهديدات على السلم،
  • احترام حق الدفاع عن النفس،
  • رفض سباق التسلح،
  • التقدم نحو نزع السلاح العام والكامل.

تستخدم فرنسا في عملها وسائل تعددية الأطراف والأنظمة المعيارية، و،إذا اقتضى الأمر، مبادرات غير رسمية.

و تدعم المنظمات الدولية المكلفة بوضع آليات دولية للتحقق وتشارك في تدابير الثقة والأمن الرامية إلى تأمين الاستقرار والشفافية داخل المجتمع الدولي.

أخيراً، تاخذ فرنسا في اعتبارها التحولات التي تشهدها ظروف الأمن الدولي وتطورات السياق الإستراتيجي من خلال البحث عن أوسع تضامن دولي ممكن.

تم تحديث هذه الصفحة في شباط/فبراير 2013

في هذا القسم

خريطة الموقع