البيئة (5 أيلول/سبتمبر 2017)

سؤال - ما هو هدف الميثاق العالمي من أجل البيئة؟

جواب - إبّان المؤتمر الذي حمل عنوان نحو ميثاق عالمي من أجل البيئة: العمل من أجل كوكب الأرض، العمل بموجب القانون والذي نُظّم في 24 حزيران/يونيو 2017 في جامعة السوربون، بادر رئيس الجمهورية بمعية جميع الدول المعنية إلى إحالة مسودة الميثاق العالمي من أجل البيئة إلى منظمة الأمم المتحدة. وبدأت وزارة أوروبا والشؤون الخارجية تحشد جهودها من أجل إنجاح هذه المبادرة.

وتبلورت فكرة الميثاق العالمي من أجل البيئة بعد ملاحظة الطابع المجتزأ للقانون البيئي الدولي. ومواجهة لتنامي التهديدات التي تتعرض لها بيئتنا على الصعيد العالمي وانطلاقًا من حركية اتفاق باريس وخطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030، يبدو من الضروري اليوم إعداد نص موحّد يضم مختلف العناصر التي تكوّن القانون البيئي الدولي واستكمالها بما يتماشى والتحديات الجديدة. وتُعدّ هذه المبادرة مكمّلة لاتفاق باريس لكنها منفصلة عنه في الوقت عينه، إذ إنها تتطرق إلى مجموعة من الإشكاليات البيئية ولا تقتصر على المناخ وحسب، فهي مبادرة تتسم بالانفتاح والشمولية.

وتصبو فرنسا إلى جمع المبادئ الأساسية للقانون البيئي وتوسيع نطاقها، ويرمي الميثاق إلى أن يصبح معاهدة ملزمة قانونًا وذات نطاق عام، تستعرض مجموعة الحقوق الأساسية التي لا بد من حمايتها في مجال البيئة، فضلًا عن المبادئ الأساسية التي يتألف منها القانون البيئي والتي يجب على الدول الأطراف الاسترشاد بها في تنفيذ أنشطتها. ويستند الميثاق إلى الاتفاقات والإعلانات السارية أو المكرّسة من الفقه القضائي الدولي.

وستنظّم فرنسا قمة بشأن الميثاق العالمي من أجل البيئة في نيويورك في 19 أيلول/سبتمبر بمناسبة أسبوع الاجتماعات الوزارية للدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

خريطة الموقع