المساعدة الإنمائية و العمل الإنساني الطارئ

تندرج سياسة فرنسا الإنمائية ضمن إطار جديد يدمج ما بين محاربة الفقر والتنمية المستدامة بمكوناتهما الثلاثة، أي الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. وتم تحديد تعريف السياسة الإنمائية من خلال إجراء مناقشات معمّقة مع جميع الجهات الفرنسية الفاعلة في مجال التنمية. وتُعاضِد السياسة الإنمائية إشعاع فرنسا الثقافي والدبلوماسي والاقتصادي، وتولي الفرنكوفونية عناية خاصة.

وترمي سياسة التعاون الفرنسية إلى الاستجابة للرهانات المُكَملة الأربعة التالية، التي يعتبر تطورها المُحكَم مهما لفرنسا ولشركائها على حد سواء:

  • تعزيز السلام، والاستقرار، وحقوق الإنسان، والمساواة بين المرأة والرجل
  • الإنصاف، والعدالة الاجتماعية، والتنمية البشرية
  • التنمية الاقتصادية المستدامة والكثيفة العمالة
  • صون البيئة والمنافع العامة العالمية



تم تحديث هذه الصفحة في كانون الأول/ديسمبر 2013

في هذا القسم

روابط هامة

خريطة الموقع