Quick access

  • Increase text size
  • Decrease text size
  • Add feed

خطف 21 قبعة زرقاء من قوة مراقبة فض الاشتباك التابعة للأمم المتحدة على هضبة الجولان (7 آذار/ مارس 2013)

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

تدين فرنسا بحزم خطف 21 قبعة زرقاء تابعة لقوة الأمم المتحدة المكلفة مراقبة فض الاشتباك على هضبة الجولان بين سورية وإسرائيل.

تطلب فرنسا اطلاق سراحهم فوراً ومن دون شروط، وتدعو كل الأطراف إلى التعاون التام مع قوة مراقبة فض الإشتباك التابعة للأمم المتحدة. وأي إعاقة لعمل قوة مراقبة فض الإشتباك التابعة للأمم المتحدة أو تعريض حياة العاملين فيها للخطر أمر غير مقبول.

تكرر فرنسا مساندتها الكاملة لقوة مراقبة فض الإشتباك التابعة للأمم المتحدة. وتذكر بأن عمليات الأمم المتحدة مؤلفة من قوات سلام محايدة ومتجردة وأنه لايجوز في أي شكل من الأشكال التعرض لها في نزاع ما.



خريطة الموقع



الإشارات القانونية

جميع الحقوق محفوظة - وزارة الشؤون الخارجية - 2014