برنامج استضافة شخصيات المستقبل

أبرز الأخبار

استُحدث برنامج استضافة شخصيات المستقبل قبل أكثر من 25 عاما، وهو يرمي إلى تعريف الشخصيات الأجنبية من عالم السياسة والجمعيات والنقابات والاقتصاد وغيرها بفرنسا ومؤسساتها معرفة متعمقة. وتمثل زيارة 14 نائبا تونسيا إلى فرنسا من 13 إلى 19 أيلول/سبتمبر مناسبة للتذكير بهذا البرنامج الطموح.

استُحدث برنامج استضافة شخصيات المستقبل قبل أكثر من 25 عاما، وهو يرمي إلى تعريف الشخصيات الأجنبية من عالم السياسة والجمعيات والنقابات والاقتصاد وغيرها بفرنسا ومؤسساتها معرفة متعمقة. وتمثل زيارة 14 نائبا تونسيا إلى فرنسا من 13 إلى 19 أيلول/سبتمبر مناسبة للتذكير بهذا البرنامج الطموح.

يتولى مركز التحليل والتنبؤ والاستراتيجية التابع لوزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية إدارة برنامج استضافة شخصيات المستقبل، الذي يوفّر لقادة المستقبل فرصة لقاء شخصيات رفيعة المستوى ذات صلة بنشاطهم واهتماماتهم الرئيسة. وشارك في البرنامج أكثر من ألف وسبعمائة شخص من مائة وثلاثة وثلاثين بلدا منذ آذار/مارس 1989. وعلى سبيل المثال، مثّلت منطقتا أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط زهاء 10 في المائة من المدعوين في برنامج الاستضافة منذ إحداث البرنامج (أي مائة وخمسة وسبعون مشاركا).

ويبقى المبدأ الذي يقوم عليه البرنامج ذاته سواء أكان يستضيف شخصا واحدا أم مجموعة، وهو يتضمن إقامة دراسية يجري إعدادها خصيصا للمشارك، بناء على مواضيع يقترحها المشارك أو المشاركون وتمتد على أسبوع كامل. ويعتبر البرنامج أداة فريدة من نوعها تمكّن المشاركين من تعميق معرفتهم بفرنسا وتجاوز الأفكار المسبقة والشعارات. كما أقيمت شبكة للمشاركين في البرنامج من أجل استدامة الصلات المميزة التي ينشئها المشاركون في البرنامج.

خريطة الموقع