Accès rapide :

سورية - إصدار تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة التي يترأسها السيد باولو بينهيرو بشأن الهجوم على مدينة حلب (2017.03.01)

أصدرت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالجمهورية العربية السورية تقريرًا يوثّق الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في حلب في الفترة الممتدة بين تموز/يوليو وكانون الأول/ديسمبر 2016 ولا سيّما تلك التي قام بها النظام والجهات المساندة له. وتدين فرنسا جميع هذه الانتهاكات التي قد يرقى بعضها إلى جرائم الحرب.

منذ بداية الصراع، تدعو فرنسا جميع الأطراف، وخصوصًا النظام السوري، إلى تحمّل المسؤولية لحماية المدنيين في سورية. وتذكّر أنّ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدّة قد اعتمد القرار 2328 في 19 كانون الأول/ ديسمبر 2016 لمواجهة حالة الطوارئ الإنسانية وذلك بفضل المبادرة الفرنسية ليتمكّن من الاستجابة إلى احتياجات سكّان حلب على وجه الخصوص.

وتؤيد فرنسا بصورة فاعلة أعمال لجنة التحقيق الدولية التي تمثل عناصر أساسية في التحضير لتأخذ العدالة مجراها. ومن المتوقّع أن تجدد ولاية هذه اللجنة في إطار مجلس حقوق الإنسان الذي سينعقد في شهر آذار/مارس 2017.

فلا بدّ من محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الوحشية أمام العدالة. وتبقى فرنسا على استنفار من أجل محاربة إفلات مرتكبي الجرائم في سورية من العقاب.

Sur le même sujet

خريطة الموقع