Accès rapide :

سورية - انتهاك الهدنة (2017.03.09)

تدين فرنسا عمليات القصف التي شنّها النظام على الغوطة الشرقية وحماة بوجه خاص في الأيام الماضية، ولا سيما تلك التي استهدفت مستشفيين. وتمثل هذه الاعتداءات المتكررة انتهاكًا للهدنة.

ومن أجل ضمان استمرار المفاوضات الموثوقة في الأسابيع القادمة، ينبغي الامتثال لوقف الأعمال القتالية والسماح بتوصيل المساعدة الإنسانية بصورة آمنة وكاملة وغير مشروطة وبدون عراقيل إلى جميع السكان المحتاجين. إنّنا ندعو الجهات المساندة للنظام إلى ممارسة الضغط على النظام تحقيقًا لهذه الغاية.

إن الحل السياسي هو السبيل الوحيد الكفيل بتحقيق السلام الدائم. وخريطة الطريق للمفاوضات، التي وافق عليه المجتمع الدولي على نحو جماعي، واضحة وقوامها بيان جنيف والقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

Sur le même sujet

خريطة الموقع