Accès rapide :

سورية – تقرير "هيومان رايتس ووتش" بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية (2017.02.13)

اطلعت فرنسا بقلق على محتوى تقرير منظمة "هيومان رايتس ووتش" الصادر في 13 شباط/فبراير الذي يشير إلى الادعاء بتكرار حدوث هجمات بالأسلحة الكيميائية في سورية، فالتقرير يتناول اتهامات خطيرة باستخدام النظام السوري لمادة الكلور 8 مرات على الأقل ضد المدنيين في حلب في الفترة الممتدة من 17 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 13 كانون الأول/ديسمبر 2016، وبالتوازي مع هذه الهجمات، استخدام النظام مراراً وسائل عسكرية تقليدية.
وإذا ما تأكدت المعلومات الواردة في التقرير، فإنها ستمثّل دليلاً جديداً على عدم احترام النظام السوري لالتزاماته الدولية وعلى انتهاكه القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. ونذكّر أن آلية التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة أكدت بما لا يقبل الشك استخدام الجيش السوري للأسلحة الكيميائية ثلاث مرات واستخدام تنظيم داعش لها مرة واحدة.
فينبغي على مجلس الأمن التحرك، وكالعادة فرنسا لا تألو جهداً وتواصل الحوار مع شركائها في مجلس الأمن من أجل اعتماد قرار لمعاقبة مرتكبي هذه الهجمات.
فاستخدام أسلحة الدمار الشامل هو جريمة حرب وتهديد للسلام، والإفلات من العقاب عليه ليس وارداً.
س- هل تخلت فرنسا عن مشروع القرار الذي قدمته إلى مجلس الأمن من أجل إنزال عقوبات بحق الحكومة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية في سورية؟
ج- أحيلك إلى التصريح الصادر اليوم في هذا الشأن.

Sur le même sujet

خريطة الموقع