سورية (2017.07.07)

سؤال - صرّح الوزير يوم أمس بأن فرنسا وروسيا ترغبان في العمل معًا على قضية الأسلحة الكيميائية في سورية. فكيف يمكن إقامة تعاون مع روسيا في حين أن وجهات النظر بشأن حقيقة الهجمات بالأسلحة الكيميائية تتعارض تمامًا، فهي تنفي استنتاجات التقرير الأخير الصادر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية؟

جواب - تقرّ روسيا مثلنا باستخدام غاز السارين في هجوم 4 نيسان/أبريل 2017 وغاز الخردل في هجوم 16 أيلول/سبتمبر 2016. وأجرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحقيقات بشأن هذين الهجومين وصَدَرت فيهما تقارير فنية دقيقة.

ونأمل على هذا الأساس أن نعمل مع روسيا في إطار المحافل الدولية المناسبة وفي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بصورة خاصة، فلدى فرنسا وروسيا المصالح عينها في حماية نظام عدم انتشار الأسلحة الكيميائية.

خريطة الموقع