سورية (2017.06.06)

سؤال - ارتفع عدد المدنيين الذين لقوا حتفهم في غارات التحالف ارتفاعًا ملحوظًا في الأسابيع الأخيرة. ووقع يوم أمس 21 قتيلاً بينما كانوا يحاولون الفرار من الرقة. فهل من تغيير في قواعد الاشتباك؟ وهل من سبيل لتفادي وقوع هذا العدد من الخسائر في صفوف المدنيين؟

جواب - فيما يتعلق بقواعد الاشتباك، ندعوكم إلى توجيه السؤال إلى وزارة القوات المسلحة.

من جهة أخرى، أود أن أذكركم بأن فرنسا وشركاءها في التحالف الدولي يعلقون أهمية كبيرة على حماية المدنيين. فهي أولوية بالنسبة لنا في العمليات التي يشنها التحالف في سورية والعراق ضد تنظيم داعش.

ونعرب عن أسفنا لما يمكن أن تتسبب به هذه العمليات من ضحايا في صفوف المدنيين، وسيُفتح تحقيق للكشف عن جميع ملابسات القضية كلما استدعى الأمر ذلك.

سؤال - ما هو الدور الذي ترتأونه للقوى الديمقراطية السورية في إدارة الرقة في المستقبل؟

جواب – تؤدي القوى الديمقراطية السورية دورًا حاسمًا في تحرير الرقة، وهي تُمّثل أولوية استراتيجية بالنسبة لفرنسا.

ويجب أن تتمتع الحوكمة في المناطق المحررة من تنظيم داعش بالتعددية بما يلبي تطلعات السكان المحليين.

وهذا شرط لإرساء الاستقرار الدائم في تلك المناطق، وفي سورية في المستقبل.

خريطة الموقع