سورية (2017.06.27)

سؤال - بما أن استخدام الأسلحة الكيميائية يُعدّ خطًا أحمر فرنسيًا في سورية، فهل لديكم أي معطيات مثل الولايات المتحدة الأمريكية عن التحضير لهجوم كيميائي؟

جواب - كما ذكّر رئيس الجمهورية في المقابلة التي أجراها مع ثماني صحف يومية أوروبية في 22 حزيران/يونيو، فإن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية هو خطّ أحمر بالنسبة لفرنسا. فهذه القضية أساسية في محادثاتنا مع شركائنا ومع الجهات الفاعلة الدولية المعنية.

وسنبقى على استنفار تام من أجل الدفاع عن نظام عدم انتشار الأسلحة الكيميائية الذي يحظّر استخدام هذه الأسلحة بالذات. وتلتزم فرنسا التزامًا تامًا بالسعي إلى أن تلقى الجهات المسؤولة عن هذه الهجمات العقاب اللازم.


سؤال - بين أي جهات تعتقدون أنه ينبغي إجراء عملية انتقالية سياسية قائمة على التفاوض في سورية؟

جواب - يحدد بيان جنيف والقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الإطار المرجعي لعملية الانتقال السياسي القائم على التفاوض الذي اتفق عليه المجتمع الدولي من أجل إنهاء الصراع في سورية.

وترمي المفاوضات التي تجري في جنيف بين مختلف الأطراف السورية والتي يرعاها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد ستافان دي مستورا إلى تحقيق هذه الغاية. وتقدّم فرنسا دعمها التام لهذه المفاوضات.

خريطة الموقع