Accès rapide :

سورية - الأمم المتحدة - استئناف المفاوضات السورية (جنيف،2017.02.23)

تشيد فرنسا باستئناف المفاوضات السورية، في يوم الخميس الموافق 23 شباط/فبراير في جنيف، تحت إشراف الأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد ستافان دي مستورا، الذي نعرب مجددا عن دعمنا التام له.

وتذكّر فرنسا بأن الحل السياسي هو الوحيد الكفيل بتحقيق السلام الدائم في سورية. وخريطة الطريق للمفاوضات، التي وافق عليه المجتمع الدولي على نحو جماعي، واضحة وقوامها بيان جنيف والقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وتشدّد فرنسا على ضرورة أن تخوض الأطراف المفاوضات بحسن النية والإرادة في تحقيق نتائج فعلا. وترجو أن يساهم المجتمع الدولي في نجاح هذه المفاوضات.

ومن جهة أخرى، يعتبر اقتران المفاوضات التي ستُستهل بأوجه تقدم ملحوظة فيما يخص توصيل المساعدة الإنسانية بصورة آمنة وفورا وبدون عراقيل إلى السكان المحتاجين، والامتثال الصارم لوقف الأعمال القتالية، أمرا حاسما.

خريطة الموقع