سورية - الأمم المتحدة - آلية التحقيق الدولية - تعيين السيدة كاترين ماركي-أويل (2017.07.03)

نشيد بتعيين الأمين العام للأمم المتحدة السيدة كاترين ماركي-أويل على رأس آلية التحقيق الدولية الحيادية والمستقلة بشأن الجرائم الأخطر المرتكَبة في سورية. أنشأت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذه الآلية في 21 كانون الأول/ديسمبر 2016 بغية جمع الأدلة والشهادات التي ستسهم في تيسير التحقيقات وستساعد في محاكمة مرتكبي الجرائم الأخطر في القانون الدولي المقترفة في سورية منذ شهر آذار/مارس 2011.

وتكمّل هذه الآلية لجنة التحقيق الدولية المستقلة التي يرأسها السيد سيرجيو باولو بينهيرو والتي تجري منذ خمس سنوات أعمال تحقيق دقيقة على الرغم من عدم حصولها على إذن لدخول الأراضي السورية. وتؤدي هذه اللجنة دورًا أساسيًا في توثيق الجرائم وتحديد هوية مرتكبيها، وتحضير العمل لتأخذ العدالة مجراها.

ونأمل في أن توضع آلية التحقيق الدولية قريبًا وأن تتمكن من مباشرة أعمالها بالتنسيق مع لجنة التحقيق الدولية، إذ لن يحل السلام الدائم في سورية ما دام مرتكبو جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بلا عقاب.

خريطة الموقع