سورية - لقاء السيد جان إيف لودريان مع السيد ستافان دي مستورا (باريس،2017.06.30)

يستقبل وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان في 30 أيار/مايو المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد ستافان دي مستورا.

وسيتناولان في أثناء لقائهما الوضع في سورية بالإضافة إلى تقييم الجلسات الأخيرة للمحادثات التي تجري برعاية الأمم المتحدة في جنيف والمراحل القادمة للمفاوضات السياسية.

وذكّر رئيس الجمهورية في 30 أيار/مايو بأن فرنسا تعتبر أن اللجوء إلى عملية انتقال ديمقراطي أمر ضروري من أجل إنهاء الصراع في سورية. كما تدعم فرنسا الوساطة التي يقودها السيد ستافان دي مستورا بغية التوصل إلى انتقال ديمقراطي في إطار القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن. وتذكّر بأنه من المهم أن تُستأنف المحادثات بين السوريين في أقرب وقت وأن يبادر النظام إلى المشاركة فيها بحسن نية.

وتدعو فرنسا جميع الأطراف إلى الامتثال الفوري لاتفاق وقف الأعمال القتالية وضمان توصيل المساعدات الإنسانية بصورة كاملة وبدون أي عراقيل إلى جميع السكان المحتاجين.

سؤال - هل تعتبر باريس أنه على الشعب السوري تقرير مصير الرئيس بشار الأسد كما تؤكد موسكو؟ وهل توافقون على ترشّح السيد بشار الأسد إلى الانتخابات الرئاسية بعد انتهاء عملية الانتقال؟

جواب - كما أشرنا آنفًا، يلتقي اليوم السيد جان إيف لودريان مع السيد ستافان دي مستورا من أجل إعادة تأكيد دعم فرنسا للمفاوضات التي تجريها الأمم المتحدة في جنيف بغية التوصل إلى حلّ سياسي في إطار بيان جنيف والقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن.فإن فرنسا مقتنعة بضرورة تحقيق انتقال ديمقراطي بغية إنهاء الأزمة السورية.

في نفس الموضوع

خريطة الموقع