سورية - قصف المرافق الطبية (17.04.28)

تدين فرنسا عمليات القصف الجوي المرتكبة ضد المرافق الطبية في منطقة إدلب في الأيام الأخيرة والتي أودت بحياة عدة أشخاص. إن مثل هذه الهجمات المتعمدة هو أمر غير مقبول، وهي تمثل انتهاكات جديدة للقانون الدولي الإنساني، مما يجعلها تعتبر جرائم حرب.

إنه لمن الضروري أن يوقف النظام هجماته ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية وضد العاملين في مجال الصحة ومرافق الرعاية. وتُذكّر فرنسا بالحاجة الملحة لتطبيق وقف فعّال لأعمال القتال.

إن الحل السياسي القائم على أساس كل من القرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن وبيان جنيف، هو وحده سيتيح إقامة سلام دائم في سورية. وهذا هو هدف المفاوضات المُنعقدة تحت رعاية الأمم المتحدة، والتي ينبغي أن تُستأنف بسرعة في جنيف. ونحن نؤكد دعمنا مجددًا في هذا الشأن.

خريطة الموقع