Accès rapide :

سورية - المساعدة الإنسانية (2016.02.18)

تحيط فرنسا علما بوصول المساعدات الإنسانية في خمس مناطق محاصرة في سورية. لكن هذه الخطوة الأولى ليست كافية، إذ يجب ضمان وصول المساعدات المستمر بدون أي قيد لجميع السكان المحتاجين، وفقا للقانون الدولي الإنساني والطلبات المتكرّرة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حتى في قراره 2254. وهنالك أكثر من نصف مليون شخص يعيشون تحت الحصار، الذي يفرضه النظام في معظم الحالات، ولا يتلقى 4,6 مليون شخص منهم سوى النزير من المساعدات الإنسانية. كما نذكّر بأن استعمال التجويع بوصفه سلاح حرب يمثّل جريمة حرب.

وتبقى فرنسا قلقة جدا من التصعيد الخطير في الأزمة السورية، وخصوصا في حلب، والاعتداءات غير المحتملة على المدنيين والمدارس والمستشفيات. وتدعو رسميا النظام وحلفاءه، ومنهم روسيا، إلى وقف الاعتداءات على المدنيين وتنفيذ الالتزامات التي قطعت في ميونخ، في 11 شباط/فبراير، ووقف الأعمال العدائية اليوم، واستئناف المحادثات بشأن عملية الانتقال السياسي برعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد ستافان دي مستورا.


خريطة الموقع