الوضع في الخليج العربي (2017.07.24)

سؤال - قدّم سمو أمير دولة قطر اقتراحًا على بلدان الخليج المعنية بالأزمة الحالية لعقد حوار وذلك في خطاب متلفز بُث في 21 تموز/يوليو. فهل تشجّع فرنسا هذه الجهود؟

جواب - تشجّع فرنسا كلّ الجهود المبذولة في سبيل تيسير تسوية الخلاف القائم بين قطر والعديد من شركائها في مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومصر على وجه السرعة. ولهذا السبب توجّه السيد جان إيف لودريان يومي 15 و16 تموز/يوليو إلى قطر والمملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة.

وتدعم فرنسا مساعي الوساطة التي يقوم بها أمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وترحب ترحيبًا حارًا بالدعوة التي قدّمها أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في 21 تموز/يوليو إلى استهلال الحوار وترى فرنسا أن هذه الدعوة تبشّر بتطوّر واعد. وتنوّه باهتمام بالتصريحات التي أدلى بها ممثلو المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر في نيويورك في 18 تموز/يوليو الماضي.

روابط هامة

خريطة الموقع