الوضع في الخليج العربي (2017.07.07)

سؤال - هل تخشون من أن يبقى النزاع عالقًا بين بلدان الخليج العربي؟ وهل يساوركم القلق من أن يؤثر في مصالحكم الاقتصادية في المنطقة؟

جواب - كنا قد ذكّرنا في السابق بأن أولوية فرنسا تتمثّل في تهدئة التوترات بسرعة. وعليه فإننا نكرر دعمنا للوساطة الكويتية ونأمل أن تتمكن جميع الأطراف من العودة إلى الحوار وإيجاد حلّ دائمٍ لخلافاتها، إذ أمسى الاستقرار في المنطقة وفعالية محاربتنا المشتركة للإرهاب على المحك.

ومن جهة أخرى تمثّل الصادرات الفرنسية إلى البلدان الست في مجلس التعاون لدول الخليج العربي 10،4 مليار يورو في عام 2016 ويسجّل الرصيد التجاري الإيجابي 4،8 مليار يورو، وتُعدّ هذه البلدان من أبرز المستثمرين في فرنسا. ولم تؤثر التوترات الحالية في المبادلات التجارية حتى الساعة ولكن هذه الأزمة لا تصبّ في المصلحة السياسية والاقتصادية لأحد. وتحرص فرنسا كلّ الحرص على متابعة تطوّر أوضاع شركات الطيران التابعة لها وذلك نظرًا للتحديات السياحية والجوية الهامة مع هذه البلدان.

روابط هامة

خريطة الموقع