Accès rapide :

المغرب - الأمم المتحدة - سؤال/جواب (2016.03.09)

سؤال - أعربت الحكومة المغربية عن احتجاجها الشديد على تصريحات السيد بان كي-مون بشأن قضية الصحراء مشيرة إلى "اندهاش المغرب الكبير للانزلاقات اللفظية وفرض أمر واقع والمحاباة غير المبررة للأمين العام بان كي-مون خلال زيارته الأخيرة إلى المنطقة". فما هو رد فعل فرنسا على هذه التطورات وتداعياتها على العملية الرامية إلى حل هذا الصراع؟

جواب - أتاحت زيارة الأمين العام للأمم المتحدة للمنطقة تناول عدة قضايا ومن بينها قضية الصحراء الغربية، حيث ينتشر أفراد بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، وحيث تؤدي الأمم المتحدة دور الوساطة الذي تدعمه فرنسا في إطار المعايير التي حدّدها مجلس الأمن.

إن موقف فرنسا بشأن الصحراء الغربية معروف ولم يتغيّر. فنحن نؤيد السعي إلى حل عادل ودائم ومقبول على الجميع، تحت إشراف الأمم المتحدة.

وتعتبر فرنسا أن خطة الحكم الذاتي التي قدّمها المغرب في عام 2007 تمثّل أساسا جديا وموثوقا ترتكز عليه المفاوضات للتوصل إلى حل للصراع.


خريطة الموقع