Quick access

  • Increase text size
  • Decrease text size
  • Add feed

ليبيا ـ ميليشيات تحاصر مختلف الوزارات (2 أيار/مايو 2013)

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

تدين فرنسا بأشد العبارات حصار الميليشيات لمختلف الوزارات .فهكذا اعمال مرفوضة تعيق سير العمل المنتظم لدى السلطات العامة. وتسلط الحوادث المتكررة الضوء على الضرورة الملحة لإستعادة الأمن في ليبيا.

وتدعو السلطات الفرنسية جميع الليبيين إلى رص الصفوف حول الحكومة الانتقالية والمؤتمر الوطني العام، وهما السلطتان الشرعيتان الوحيدتان المنبثقتان من انتخابات السابع من تموز/ يوليو 2012.

وتنوي فرنسا البقاء مجندة إلى جانب ليبيا، كما ذكرنا بذلك بعد الاعتداء التفجيري الذي ارتُكب ضد سفارتنا في طرابلس الأسبوع المنصرم. وتكرر مساندتها التامة لعملية الانتقال الجارية ولبسط سيادة دولة القانون القائمة على المؤسسات الديموقراطية والتي تحترم الحريات وفقاً لتطلعات الشعب الليبي.

وتشجع جميع الليبيين على إعادة بناء مجتمع قائم على الوحدة الوطنية ومحترم لقيم التسامح والكرامة والسلام. وهي تدعوهم بشكل خاص إلى حشد كل جهودهم من أجل اعتماد دستور بشكل سريع.


خريطة الموقع



الإشارات القانونية

جميع الحقوق محفوظة - وزارة الشؤون الخارجية - 2014