ليبيا: البيان المشترك الصادر عن حكومات فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية (2017.08.19)

إصدار المحكمة الجنائية الدولية أمراً بإلقاء القبض على الرائد محمود الورفلي في ليبيا: البيان المشترك بشأن ليبيا الصادر عن حكومات فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

ترحب حكومات فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بإعلان الجيش الوطني الليبي في 17 آب/أغسطس بأنه سيحقق في التقارير عن عمليات القتل غير المشروعة في بنغازي. وأخذنا علماً بأن الجيش الوطني الليبي أقر بأمر إلقاء القبض الذي أصدرته المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بحق أحد أفراد الجيش الوطني الليبي وهو الرائد الورفلي، وقرار الجيش الوطني الليبي بإيقاف الرائد الورفلي على ذمة التحقيق، هو قرار مشجع، وندعو الجيش الوطني الليبي إلى ضمان إجراء تحقيق متكامل ومنصف، وإلى محاسبة المسؤولين عن عمليات القتل غير المشروعة.
ونحن نرصد الأعمال المرتكبة في إطار النزاع الدائر في ليبيا عن كثب. ويجب إجراء تحقيق متكامل مع جميع المشتبه بارتكابهم عمليات قتل غير مشروعة وتعذيب أو من يأمرون بها، أو من يفشلون في منعها من جميع الأطراف ومحاسبتهم حسب الاقتضاء. وسنواصل بذل الجهد على الصعيد الدولي للاستمرار في اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المتورطين في انتهاك القانون الدولي لحقوق الإنسان أو القانون الدولي الإنساني أياً كان انتماؤهم. ونرى أنه من مصلحة ليبيا التمكن من الاعتماد على قوات أمن موحدة مسؤولة عن أمن البلاد، وتعمل في إطار القوانين الليبية وتمتثل للقوانين الدولية.
وتؤكد حكومات فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية مجدداً دعمها لحكومة الوفاق الوطني، ونشدد على أهمية الدور المركزي للأمم المتحدة في تيسير إجراء حوار سياسي بقيادة ليبيا، ونرحب بتعيين السيد غسان سلامة، ممثلاً خاصاً جديداً للأمين العام للأمم المتحدة، ، ونتطلع إلى دعم جهوده في تيسير التوصل إلى حلّ سياسي في ليبيا.

خريطة الموقع