لبنان - تدشين المدرسة الإقليمية لنزع الألغام لأغراض إنسانية (2017.10.05)

تشيد فرنسا بتدشين المدرسة الإقليمية لنزع الألغام لأغراض إنسانية في لبنان في 5 تشرين الأول/أكتوبر بحضور العميد الركن زياد نصر وسفير فرنسا في لبنان السيد برونو فوشيه ومدير إدارة شؤون التعاون في مجالي الأمن والدفاع الجنرال ديدييه بروس.

وتكمن الغاية من تدشين هذه المدرسة في استقبال مدنيين وعسكريين من مختلف بلدان المنطقة وتدريبهم على تعطيل المتفجرات وإزالتها وتدميرها.

وكانت فرنسا قد بادرت إلى القيام بهذا المشروع وساهمت في تنفيذه على نحو فاعل بدعم من الاتحاد الأوروبي، وذلك حرصًا على الوفاء بالتزامها تجاه حماية المدنيين. وستتيح هذه المدرسة الإقليمية تلبية احتياجات المنطقة فيما يخصّ نزع الألغام لأغراض إنسانية في السنوات المقبلة، خاصةً وأن المنطقة تتخبط اليوم في آتون الحرب والإرهاب.

خريطة الموقع