مالي - الهجوم الإرهابي (2017.06.18)

تدين فرنسا بأشد العبارات الهجوم الدامي الذي استهدف في 18 حزيران/يونيو مخيّم كنغابا وهو منتجع سياحي يقع على مقربة من العاصمة باماكو.

ويواصل مركز الأزمات والمساندة التابع للوزارة وسفارتنا في مالي بالتعاون الوثيق مع سلطات مالي عمليات التحقق من احتمال وجود رعايا فرنسيين من بين الضحايا. وما يزال البحث جارٍ في الوقت الحالي عن أحد المواطنين الفرنسيين المفقودين.

وتتقدم فرنسا بتعازيها إلى أسر الضحايا وتتمنى الشفاء للجرحى، وتشيد بمهنية القوات المالية المنتشرة في مكان الحادث وبسرعتها.

وفي أعقاب هذا الاعتداء الجبان على منتجع يرتاده ماليون وأجانب، تعرب فرنسا مجددًا عن عزمها مكافحة الإرهاب بالتعاون مع شركائها في المنطقة بغية إرساء الاستقرار في مالي وفي الساحل.

روابط هامة

خريطة الموقع