Accès rapide :

فرنسا والعراق

العلاقات السياسية

تسارعت وتيرة العلاقات الثنائية بعد فترة تباطؤ بين البلدين اعتبارا من صيف 2014، عندما بدا أن وحدة العراق وسلامته معرّضتان للخطر الشديد. وتقدّم فرنسا دعمها السياسي والدبلوماسي والعسكري والإنساني للسلطات العراقية في تنفيذ سياسة المصالحة الوطنية ومحاربة تنظيم داعش. وأجرى رئيس الجمهورية الفرنسية السيد فرانسوا هولاند زيارة إلى بغداد وأربيل في 12 أيلول/سبتمبر 2014 من أجل تقديم دعمه للسلطات العراقية، والتحضير للمؤتمر الدولي بشأن السلام والأمن في العراق الذي عقد في 15 أيلول/سبتمبر في باريس، والذي أعربت فيه البلدان والمنظمات التسعة والعشرون المشاركة عن دعمها للسلطات العراقية، وتعبئة المجتمع الدولي لمحاربة تنظيم داعش.

كما تجندت فرنسا لمساعدة العراق في صيف 2014 نظرا لاتساع نطاق الأزمة الإنسانية والأمنية. وعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعا طارئا في هذا الشأن بناء على طلب فرنسا في 7 آب/أغسطس. وأجرى السيد لوران فابيوس زيارة إلى العراق في 10 آب/أغسطس، للإشراف على أول دفعة من المساعدات الإنسانية الفرنسية إلى أربيل التي بلغت مائة طن في عام 2014. كما تمكّن السيد الوزير من تنفيذ طلبه لعقد اجتماع استثنائي لمجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي في 15 آب/أغسطس ووضع "جسر تضامن أوروبي" لشمال العراق. وقرّر رئيس الجمهورية في 18 أيلول/سبتمبر، بناء على طلب السلطات العراقية الصريح، مشاركة الطيران الفرنسي في الضربات الجوية في العراق بغية مساندة القوات البرّية العراقية والكردية.

الزيارات

الزيارات العراقية إلى فرنسا

  • 8 أيلول/سبتمبر 2016: رئيس حكومة إقليم كردستان السيد مسعود برزاني
  • 8 أيلول/سبتمبر 2015: وزير الخارجية السيد إبراهيم الجعفري (المؤتمر بشأن ضحايا العنف المستند إلى العرق والدين في الشرق الأوسط).
  • 2 حزيران/يونيو 2015: رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي (الاجتماع الوزاري المصغّر للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش؛ استقبله رئيس الجمهورية الفرنسية ورئيس الجمعية الوطنية)
  • 1-2 نيسان/أبريل 2015: وزير النفط السيد عادل عبد المهدي (في إطار الاجتماع الخامس عشر للجنة الاقتصادية المشتركة؛ واستقبله رئيس الجمهورية الفرنسية في 2 نيسان/أبريل)
  • 12-8 شباط/فبراير 2015: رئيس حكومة إقليم كردستان السيد مسعود برزاني
  • 8-4 شباط/فبراير 2015: وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان
  • 6-2 شباط/فبراير 2015: وزير النقل السيد باقر جبر الزبيدي
  • 3 كانون الأول/ديسمبر 2014: رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي، ووزير الخارجية السيد إبراهيم الجعفري، ووزير الدفاع السيد خالد العبيدي، ووزير الهجرة والمهجّرين السيد جاسم محمد الجاف
  • 21-7 تشرين الثاني/نوفمبر 2014: وزير البيئة السيد قتيبة الجبوري
  • 15 أيلول/سبتمبر 2014: رئيس جمهورية العراق السيد فؤاد معصوم ووزير الخارجية السيد إبراهيم الجعفري
  • 23 أيار/مايو 2014: رئيس حكومة إقليم كردستان السيد مسعود برزاني
  • 11 تموز/يوليو 2013: وزير الخارجية السيد هوشيار زيباري
  • 14-12 تموز/يوليو 2012: وزير الخارجية السيد هوشيار زيباري
  • 14-12 كانون الأول/ديسمبر 2011: رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان السيد برهم صالح
  • 21-18 أيلول/سبتمبر 2011: وزير الصناعة السيد أحمد الكربولي
  • 17-16 حزيران/يونيو 2010: رئيس حكومة إقليم كردستان السيد مسعود برزاني
  • 19-16 تشرين الثاني/نوفمبر 2009: رئيس جمهورية العراق السيد جلال طالباني (زيارة دولة)
  • 22-20 تشرين الأول/أكتوبر 2009: رئيس مجلس النوّاب السيد إياد السامرائي
  • 4 أيار/مايو 2009: رئيس الوزراء السيد نوري المالكي
  • 15 نيسان/أبريل 2009: نائب رئيس الجمهورية السيد عادل عبد المهدي
  • 3-2 تشرين الثاني/نوفمبر 2006: رئيس جمهورية العراق السيد جلال طالباني

الزيارات الفرنسية إلى العراق

  • 2 كانون الثاني/يناير 2017: رئيس الجمهورية السيد فرانسوا هولاند
  • 22-18 تموز/يوليو 2016: سكرتير الدولة المكلف بالتنمية والفرنكوفونية السيد أندري فاليني
  • 12-11 نيسان/أبريل 2016: وزير الدفاع السيد جان إيف لودريان
  • 12 أيلول/سبتمبر 2014: رئيس الجمهورية الفرنسية السيد فرانسوا هولاند، ووزير الشؤون الخارجية السيد لوران فابيوس، ووزير الدفاع السيد جان إيف لودريان
  • 10 آب/أغسطس 2014: وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد لوران فابيوس
  • 10-9 تشرين الأول/أكتوبر 2013: وزيرة التجارة الخارجية السيدة نيكول بريك
  • 8 آذار/مارس 2012: سكرتير الدولة المكلّف بالنقل السيد تييري مارياني
  • 30 تشرين الأول/أكتوبر و 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2011: سكرتير الدولة المكلف بالتجارة الخارجية السيد بيار لولوش
  • 2-1 تشرين الثاني/نوفمبر 2010: سكرتيرة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية السيدة آن-ماري إيدراك
  • 25 شباط/فبراير 2010: سكرتير الدولة المكلف بالصناعة السيد كريستيان إستروزي
  • 3-2 تشرين الثاني/نوفمبر 2009: سكرتيرة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية السيدة آن-ماري إيدراك
  • 2 تموز/يوليو 2009: رئيس الوزراء السيد فرانسوا فيون
  • 17 شباط/آذار 2009: سكرتيرة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية السيدة آن-ماري إيدراك
  • 10 شباط/فبراير 2009: رئيس الجمهورية السيد نيكولا ساركوزي
  • 31 أيّار/مايو و 1 حزيران/يونيو 2008: وزير الشؤون الخارجية والأوروبية السيد برنار كوشنير
  • 21-19 آب/أغسطس 2007: وزير الشؤون الخارجية والأوروبية السيد برنار كوشنير

العلاقات الاقتصادية

كانت فرنسا من أهم شركاء العراق في سبعينات وثمانينات القرن العشرين، ثم بدأت مبادلاتها مع العراق تتراجع بفعل الجزاءات الاقتصادية التي فُرضت على العراق في تسعينات القرن العشرين، فبعد التدخل العسكري في عام 2003، تراجع حجم صادراتنا إلى 143 مليون يورو في عام 2004. وألغت فرنسا زهاء 4,8 مليار يورو من الديون العراقية بين عامي 2005 و 2008، في إطار نادي باريس. وتعادل الديون الملغاة 80% من الديون المستحقة لفرنسا من العراق مما يضع فرنسا في مقدمة البلدان الغربية فيما يخص إلغاء الدين العراقي.

ثم أعيد التوازن إلى حد بعيد مع استئناف علاقتنا الثنائية، فبلغت المبادلات بين فرنسا والعراق 1,26 مليار يورو في عام 2015، وبلغ حجم الصادرات الفرنسية إلى العراق زهاء 430 مليون يورو (الأجهزة الميكانيكية والكهربائية والأدوية والسيارات). بيد أن حصة فرنسا من السوق العراقية تبقى متواضعة وتمثل زهاء 1% من التجارة الخارجية للعراق. وتنشط المنشآت الفرنسية في العراق في قطاعات متنوعة وهي: الوقود (توتال وبيرينكو)، والكهرباء (شنايدر إلكتريك و ألستوم)، والنقل (إيرباص، وآ دي بي إي، وألستوم، وسي إم آ-سي جي إم، ورينو تراكس، وتاليس)، والبيئة (ديغريمون، وفيئوليا)، والبناء والتشييد (لافارج تتصدر قائمة المستثمرين الفرنسيين في العراق)، والصحة (سانوفي).

أما الواردات الفرنسية من العراق فتتألف من منتجات النفط بالأساس.

التعاون الثقافي والعلمي والتقني

تجري أنشطة التعاون بيننا في إطار اتفاق الشراكة من أجل التعاون الثقافي والعلمي والتقني ومن أجل التنمية الذي تم توقيعه إبّان زيارة الدولة التي قام بها الرئيس جلال طالباني إلى فرنسا في تشرين الثاني/نوفمبر 2009، وصدّقت عليه فرنسا في 4 شباط/فبراير 2015.

دعم تطبيق مبدأ سيادة القانون

استقبلت فرنسا موظفين عموميين عراقيين (شرطيين وقضاة ومن مصلحة السجون) في المعاهد العليا المتخصّصة الفرنسية، وأقامت دورات تدريب في العراق، في إطار بعثة الاتحاد الأوروبي المتكاملة المعنية بسيادة القانون في العراق، التي انتهت ولايتها في نهاية عام 2013.

وينشط التعاون في المجال النيابي مع العراق منذ عدة سنوات، فأجرى وفد من الموظفين في مجلس النوّاب العراقي زيارة دراسية إلى باريس في حزيران/يونيو 2015. كما قام وفد من مجلس الشورى العراقي بزيارة دراسية إلى فرنسا في تشرين الأول/أكتوبر 2015، لدى مجلس الدولة، التي اندرجت ضمن إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين المؤسستين في عام 2010.

التعاون العلمي والتقني

يملك المعهد الفرنسي للشرق الأدنى مكتبا في أربيل منذ عام 2011، ويعمل في عدة مجالات ولا سيّما الآثار والعلوم الاجتماعية والإنسانية والتاريخ القديم. وانتقل المعهد إلى "دار شلبي" في تشرين الثاني/نوفمبر 2012، الواقعة داخل قلعة أربيل التي تم تصنيفها في حزيران/يونيو 2014 في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

ونقيم تعاونا ثريا في مجالي الآثار والتراث مع العراق. ومن جهة أخرى، كانت فرنسا من أوائل البلدان التي تجندت للتصدي لأعمال التدمير المنهجية للتراث الذي يعود لآلاف السنين التي يرتكبها تنظيم داعش، واستهلت عدة مشاريع لتحقيق هذه الغاية.

التعاون الثقافي واللغوي

كان لا بد من تعليق معظم الأنشطة الثقافية في بغداد مؤقتا بسبب ازدياد العنف في العراق، ثم استؤنفت هذه الأنشطة في 1 كانون الثاني/يناير 2016 في أربيل (كردستان العراق).

ويستطيع الطلاب الحاصلون على الشهادة الثانوية والراغبون في متابعة دراسة اللغة الفرنسية التوجّه إلى المعهد الفرنسي في العراق (المعهد في بغداد وفرعه في أربيل) أو إلى إحدى كليات اللغة الفرنسية الأربع القائمة في الجامعات في بغداد (جامعة بغداد والمستنصرية) وأربيل والموصل (يشار إلى أن الجامعة في الموصل مغلقة منذ احتلال تنظيم داعش المدينة). كما يوجد مدرستان فرنسيتان في كردستان العراق في أربيل والسليمانية.

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/12/29

خريطة الموقع