Accès rapide :

جزر القمر

مقدمة

نالت جز القُمُر استقلالها في عام 1975، وهي تقيم علاقات ممتازة مع فرنسا، مع أن مسألة سيادة جزيرة مايوت تعكّر صفوها أحيانا. ويتقاطع مصير فرنسا وجزر القمر إذ إن زهاء ربع المواطنين القمريين يقيمون في فرنسا وهنالك العديد من الأشخاص من حملة الجنسيتين الفرنسية والقمرية. ويتعاون البلدان في العديد من المجالات، ليس تعاونا ثنائيا فحسب بل أيضا في المنظمات المتعددة الأطراف، مثل لجنة المحيط الهندي. وتتصدر فرنسا قائمة شركاء جزر القمر في الاقتصاد والتجارة.

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/06/01

خريطة الموقع