البحرين (2017.09.07)

س - ما هو ردكم على اتهامات منظمة العفو الدولية التي تدعي بأن الدول الغربية تغض الطرف عن القمع في البحرين؟

ج - لقد أعربت فرنسا مرارًا وتكرارًا عن قلقها، ولا سيما فيما يتعلق بالتدابير التي تمسّ شخصيات أو أحزاب المعارضة، وكذلك المدافعين عن حقوق الإنسان.

وهي ترى أن استئناف حوار سياسي وطني على نطاق واسع بما يشمل جميع عناصر المجتمع البحريني هو أمر لا غنى عنه.

وتؤكد فرنسا من جديد التزامها باحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك حرية الرأي والتعبير.

روابط هامة

خريطة الموقع